باب بر الوالدين، وأنهما أحق به

1 – باب بر الوالدين، وأنهما أحق به

1 – (2548) حدثنا قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف الثقفي وزهير بن حرب. قالا: حدثنا جرير عن عمارة بن القعقاع، عن أبي زرعة، عن أبي هريرة. قال:

جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال “أمك” قال: ثم من؟ قال “ثم أمك” قال: ثم من؟ قال “ثم أمك” قال: ثم من؟ قال “ثم أبوك”. وفي حديث قتيبة: من أحق بحسن صحابتي؟ ولم يذكر الناس. اقرء المزيد

باب تقديم بر الوالدين على التطوع بالصلاة، وغيرها

2 – باب تقديم بر الوالدين على التطوع بالصلاة، وغيرها

7 – (2550) حدثنا شيبان بن فروخ. حدثنا سليمان بن المغيرة. حدثنا حميد بن هلال عن أبي رافع، عن أبي هريرة؛ أنه قال:

كان جريج يتعبد في صومعة. فجاءت أمه.

قال حميد: فوصف لنا أبو رافع صفة أبي هريرة لصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أمه حين دعته. كيف جعلت كفها فوق حاجبها. ثم رفعت رأسها إليه تدعوه. فقالت: ياجريج! أنا أمك. كلمني. فصادفته يصلي. فقال: اللهم! أمي وصلاتي. فاختار صلاته. فرجعت ثم عادت في الثانية. فقالت: ياجريج! أنا أمك. فكلمني. قال: اللهم! أمي وصلاتي. فاختار صلاته. فقالت: اللهم! إن هذا جريج. وهو ابني. وإني كلمته فأبى أن يكلمني. اللهم! فلا تمته حتى تريه المومسات. قال: ولو دعت عليه أن يفتن لفتن. اقرء المزيد

باب رغم أنف من أدرك أبويه أو أحدهما عند الكبر، فلم يدخل الجنة

3 – باب رغم أنف من أدرك أبويه أو أحدهما عند الكبر، فلم يدخل الجنة

9 – (2551) حدثنا شيبان بن فروخ. حدثنا أبو عوانة عن سهيل، عن أبيه، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم. قال “رغم أنف، ثم رغم أنف، ثم رغم أنف” قيل: من؟ يا رسول الله! قال “من أدرك أبويه عند الكبر، أحدهما أو كليهما فلم يدخل الجنة”. اقرء المزيد

باب فضل صلة أصدقاء الأب والأم، ونحوهما

4 – باب فضل صلة أصدقاء الأب والأم، ونحوهما

11 – (2552) حدثني أبو الطاهر، أحمد بن عمر بن سرح. أخبرنا عبدالله بن وهب. أخبرني سعيد بن أبي أيوب عن الوليد بن أبي الوليد، عن عبدالله بن دينار، عن عبدالله بن عمر؛

أن رجلا من الأعراب لقيه بطريق مكة. فسلم عليه عبدالله. وحمله على حمار كان يركبه. وأعطاه عمامة كانت على رأسه. فقال ابن دينار: فقلنا له: أصلحك الله! إنهم الأعراب وإنهم يرضون باليسير. فقال عبدالله: إن أبا هذا كان ودا لعمر بن الخطاب. وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول “إن أبر البر صلة الولد أهل ود أبيه”. اقرء المزيد

باب تفسير البر والإثم

5 – باب تفسير البر والإثم

14 – (2553) حدثني محمد بن حاتم بن ميمون. حدثنا ابن مهدي عن معاوية بن صالح، عن عبدالرحمن بن جبير بن نفير، عن أبيه، عن النواس بن سمعان الأنصاري. قال:

سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البر والإثم؟ فقال “البر حسن الخلق. والإثم ما حاك في صدرك، وكرهت أن يطلع عليه الناس”. اقرء المزيد

باب صلة الرحم، وتحريم قطيعتها

6 – باب صلة الرحم، وتحريم قطيعتها

16 – (2554) حدثنا قتيبة بن سعيد بن جميل بن طريف بن عبدالله الثقفي ومحمد بن عباد. قالا: حدثنا حاتم (وهو ابن إسماعيل) عن معاوية (وهو ابن أبي مزرد، مولى بني هاشم). حدثني عمي، أبو الحباب، سعيد بن يسار عن أبي هريرة، قال: اقرء المزيد

باب تحريم التحاسد والتباغض والتدابر

7 – باب تحريم التحاسد والتباغض والتدابر

23 – (2558) حدثني يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن أنس بن مالك؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا. وكونوا، عباد الله! إخوانا. ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث”. اقرء المزيد

باب تحريم الهجر فوق ثلاث، بلا عذر شرعي

8 – باب تحريم الهجر فوق ثلاث، بلا عذر شرعي

25 – (2560) حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن ابن شهاب، عن عطاء بن يزيد الليثي، عن أبي أيوب الأنصاري؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال. يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا. وخيرهما الذي يبدأ بالسلام”. اقرء المزيد

باب تحريم الظن والتجسس والتنافس والتناجش، ونحوها

9 – باب تحريم الظن والتجسس والتنافس والتناجش، ونحوها

28 – (2563) حدثنا يحيى بن يحيى. قال: قرأت على مالك عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “إياكم والظن. فإن الظن أكذب الحديث. ولا تحسسوا، ولا تجسسوا، ولا تنافسوا، ولا تحاسدوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا. وكونوا، عباد الله! إخوانا”. اقرء المزيد

باب تحريم ظلم المسلم وخذله واحتقاره ودمه وعرضه وماله

10 – باب تحريم ظلم المسلم وخذله واحتقاره ودمه وعرضه وماله

32 – (2564) حدثنا عبدالله بن مسلمة بن قعنب. حدثنا داود (يعني ابن قيس) عن أبي سعيد، مولى عامر بن كريز، عن أبي هريرة. قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا تحاسدوا. ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض. وكونوا، عباد الله! إخوانا. المسلم أخو المسلم. لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يحقره. التقوى ههنا” ويشير إلى صدره ثلاث مرات “بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم. كل المسلم على المسلم حرام. دمه وماله وعرضه”. اقرء المزيد