باب قبول التوبة من الذنوب، وإن تكررت الذنوب والتوبة

5 – باب قبول التوبة من الذنوب، وإن تكررت الذنوب والتوبة

29 – (2758) حدثني عبدالأعلى بن حماد. حدثنا حماد بن سلمة عن إسحاق بن عبدالله بن أبي طلحة، عن عبدالرحمن بن أبي عمرة، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم، فيما يحكي عن ربه عز وجل قال “أذنب عبد ذنبا. فقال: اللهم! اغفر لي ذنبي. فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب. ثم عاد فأذنب. فقال: أي رب! اغفر لي ذنبي. فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبا. فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب. ثم عاد فأذنب فقال: أي رب! اغفر لي ذنبي. فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبا. فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب. اعمل ما شئت فقد غفرت لك”. اقرء المزيد

باب سقوط الذنوب بالاستغفار، توبة

2 – باب سقوط الذنوب بالاستغفار، توبة

9 – (2748) حدثنا قتيبة بن سعيد. حدثنا ليث عن محمد بن قيس، قاص عمر بن عبدالعزيز، عن أبي صرمة، عن أبي أيوب؛ أنه قال، حين حضرته الوفاة: كنت كتمت عنكم شيئا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم. اقرء المزيد

باب كون الإسلام يهدم ما قبله وكذا الهجرة والحج

(54) باب كون الإسلام يهدم ما قبله وكذا الهجرة والحج

192 – (121) حدثنا محمد بن المثنى العنـزي وأبو معن الرقاشي وإسحاق بن منصور. كلهم عن أبي عاصم. واللفظ لابن المثنى. حدثنا الضحاك (يعني أبا عاصم) قال: أخبرنا حيوة بن شريح. قال: حدثني يزيد بن أبي حبيب، عن ابن شماسة المهري، قال: اقرء المزيد

باب تحريم الكبر وبيانه

(39) باب تحريم الكبر وبيانه

147 – (91) وحدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار وإبراهيم بن دينار، جميعا عن يحيى بن حماد. قال ابن المثنى: حدثني يحيى ابن حماد. أخبرنا شعبة عن أبان بن تغلب، عن فضيل الفقيمي، عن إبراهيم النخعي، عن علقمة، عن عبدالله بن مسعود، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: اقرء المزيد

باب كون الشرك أقبح الذنوب وبيان أعظمها بعده

(37) باب كون الشرك أقبح الذنوب وبيان أعظمها بعده

141 – (86) حدثنا عثمان بن أبي شيبة وإسحاق بن إبراهيم. قال إسحاق: أخبرنا جرير. وقال عثمان: حدثنا جرير عن منصور، عن أبي وائل، عن عمرو بن شرحبيل، عن عبدالله قال:

سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الذنب أعظم عند الله؟ قال “أن تجعل لله ندا وهو خلقك” قال قلت له: إن ذلك لعظيم. قال قلت: ثم أي؟ قال: “ثم أن تقتل ولدك مخافة أن يطعم معك” قال قلت: ثم أي؟ قال “ثم أن تزاني حليلة جارك”. اقرء المزيد